Skip to main content

صيف مع محجوب


صيف مع محجوب*

----------

ما مصير الفتيان والفتيات،
يتفيئون ظل حنانكَ،
لا تغادرهم إلاّ إلى مأواك.
لتنام كالطفل سريعاً،
وتصحو في دقائقَ تالياتْ.
إن الضمير الحيَ
يُجيد اغلاقَ المداركِ برهةً،
لكنه دوماً يؤاخي الصحو،
دوماً أنت في الإدراكْ.
ودونك يافعون ويافعات.
مناقيرُ مشرعةٌ
على مجئ غذاء الروح منكَ،
وتستجيب سؤالهم بكل الحبِ
وما يفيض من الأملْ.
وقد أنام أنا
وأنت تنفخ في نضارتهم
من الأرواح أسمحها
فيعلو حبهم لك،
للبلاد ...
وللعبادْ.
بل ما مصيري ياصديقي،
وإن كنت أكبُرهم بعشرات السنين،
ولا أريد سوى حديثك،
ليس يبهرني سواك.
أنت المحدّثُ في براعة اللغةِ الجسدْ
في صدق النوايا، وما تجيش به عيناك.
وغداً لناظرك المقرِّب سفسطاتُ الأطعمةْ
وشيوعُها والحافلاتْ،
أهو السجن هنا؟
وبداخله حماةُ الكلمةِ المكتوبةِ
موقوفين لكي يزورهمُ التآذرُ والثباتْ؟
وأنت آهٍ..... أين أنت؟
وقد أناخ العسكرُ نوقَهم فتقولْ:
"كنت أسمع بوحها، تبيع الشايَ
تحت حوائطِ العزلة،
ترى الدنيا كما لو أنها خذلا
وتعرف ثمة معتقلين،
هنا وهناك"
وثم محبةٌ أتيتَ بنا،
لتبذلنا لها
ونحن لها
وإن كنا بعيدين
كبعدِ الاجنبي على تصنّعهِ اقترابْ.
فتقول لي: لا.
أنت عنا لستَ أجنبياً
أنت ابن هذا الشعب وإن أقصاك
عنه الاغتراب.
و
أسافرُ بالرضا
لكأن وطني عاد وطني
ويهبلني انتظارُ الصيفْ.
أقاربُ بين مطرٍ وجليدْ
أسلي النفسَ
لعل الوقت يمضي!
ثم أسأل في أقاصي يونيه
أهل (غداً ألقاك)
ويا خوفي من القدَرِ المسلطِ
يخطئ دائماً
فيصيب أهلي
وينجو منه أقطابُ الطغاةْ.
ها أنت وفّرتها عليّ مشقةَ
الترحالِ
من كندا الي امستردام
ولطعةً وسقامْ،
ومن ثَم طعناً
في رياحٍ تعبر فوق نهر النيلْ.
يا صاحبي
وا لوعتي الكبرى.
صيفٌ بأكمله استكانْ.
ومترعاً بالحزن صرتُ
وأن أناديك
ولا تجيبْ
أيشغلكُ وفي ولعٍ
سؤالُ الأبديةْ
ولا ترغب في عونِ صديقْ!
حنانَيك بقلبٍ
عشق الصدقَ
كجذعٍ فيك
وجذرُك في النجوى عتيا
حنانيك بقلبٍ
عشق الصدقَ
كجذعٍ فيك
وجذرك في النجوى عتيا

-------------
* شاعر الشعب السوداني محجوب محمد شريف.

Comments

Popular posts from this blog

جليد نساي - 3/3

جليد نساي (3/3) قراءة في رواية الرجل الخراب عبد العزيز بركة ساكن الجزء الثالث
مصطفى مدثر



سنتناول في هذا الجزء مسألة استلهام ساكن للهدمية الطاغية في قصيدة إليوت وأنه، أي ساكن، لم يشأ لهدمه نهاية أو حل. وكذلك نتناول مسألة البلبلة التي يحدثها استلهامه الآخر المتمثل في تبديل اسم الرواية، ونقترح سبباً لإختيار ساكن أن يكون درويش طبيباً صيدلانياً، كما نناقش التجريب في الرواية وأزمة النهاية. فإلى الجزء الأخير من المقال. أبدأ ببعض الأفكار حول اسم الرواية. إن الإرث الدلالي لكلمة الخراب في عنوان الرواية يبدو كافياً لقبول اسمها، الرجل الخراب، ولكن عندما نعرف من الرواية أن اسمها الحالي كان قد خضع لعملية تغيير مرتين فإننا نرى أن توسيع دائرة الفحص الدلالي قد يعيننا إلى فهم أحسن للأصول الابداعية للرواية. فاسم الرواية تحوّل تحوّلاً محكياً عنه من أزهار الليل إلى مُخرّي الكلاب واستقر عند الرجل الخراب. وقصيدة اليوت نفسها تحوّل اسمها، ربما مرة واحدة، ليستقر على الأرض الخراب. وهذا استلهام آخر للقصيدة نرصده هنا ولا ندعي الحصر. إن المقصود هنا أن هنالك تعارضاً في دلالة الخراب في الاسمين. فبغض النظر عن كون القصيدة تع…

1/3 جليد نسّاي

1/3 جليد نسّاي
قراءة في رواية الرجل الخراب

عبد العزيز بركة ساكن

الجزء الأول


أيها القارئ المرائي، يا شبيهي، يا أخي - بودلير، شاعر فرنسي الفكرة الرئيسة [عند إليوت] هي أننا، حتى ونحن ملزمون بأن نعي ماضوية الماضي..، لا نملك طريقة عادلة لحجر الماضي عن الحاضر. إن الماضي والحاضر متفاعمان، كلٌ يشي بالآخر ويوحي به، وبالمعنى المثالي كلياً الذي ينتويه إليوت ، فإن كلاً منهما يتعايش مع الآخر. ما يقترحه ت س  إليوت بإيجاز هو رؤيا للتراث الأدبي لا يوجهها كلياً التعاقب الزمني، رغم أنها تحترم هذا التعاقب. لا الماضي ولا الحاضر، ولا أي شاعر أو فنان، يملك معنىً كاملاً منفرداً- إدوارد سعيد، استاذ الأدب الإنجليزي الطريق إلى الحقيقة يمر بأرض الوساوس - شانون برودي، عاملة صيدلية.

يبدو مفارقاً، بل غرائبياً، أن تُهرع لقصيدة ت س إليوت (الأرض الخراب) كي تعينك على فهم استلهام عبد العزيز بركة ساكن لها في كتابة روايته القصيرة، الرجل الخراب. فالمفارقة هي أن القصيدة المكتوبة في 1922، وبما عُرف عنها من تعقيد ووعورة، تحتاج هي نفسها لعشرات الشروحات، لكونها مغرقة في الإحالات لتواريخ وثقافات وأديان، بل ولغات أخرى غير لغتها الانجل…

وجوه أخرى للنباتات

وجوه اخرى للنباتات
قصة قصيرة
عندو عود كدا، قال مخصوص، ساط بيهو العلبة لما اخلاقي ضاقت. بعد داك قام قفلا. وقعد يلعب بي شوية الدقن ال عندو قلت ليهو شنو يا استاذ انا ما راجي آخد لي سفه من صنع يديك المدهش. ولا عاين لي ذاتو. قال لي شوية كدا. قمت بزعل خفيض سالتو شنو يعني. الساينص شنو هنا؟ قال لي مافي ساينص. هنا حكمة شعبية. رفعت صوتي شوية وقلت ليهو ياخي انا عايز سفه من غير حكمة شعبية. رد علي بازدرا واضح ما انتو ال بتبوظو الكوالتي باستعجالكم دا. سكتّ افكر. كلامو نوعا صاح وبعدين لقيت في ذهني استهانه بالمادة قيد المناكفه ذات نفسها. وسمعت جواي صوت بيقول لانو المادة دي اسمها سعوط فهي ما ممكن الزول يتحدث عن كواليتي ليها. قام هو فاجاني وقال لي عشان سعوط؟ ياخي النباتات دي كل واحدة ليها شخصيتها وبتتوقع انك تعاملها بالطريقة ال بتحبها عشان تديك العايزو. قلت ليهو يا استاذ شحتفت روحي ياخ. كلها سفه ونخلص. وبعد اتفها عندي سيجارة ح اشربا وكاسين. عاين لي كداااا وقال لي شنو البشتنه المتلاحقة دي. قلت ليهو متلاحقة متلاحقة. قام فاجاني بالكلام دا قال لي افتح العلبة وسف. قمت خفت وقعدت ساكت اعاين ليهو قام ضحك خشخشه ك…