Skip to main content

MovieGlobe: Japan's Version of Romeo and Juliet

Romeo and Juliet (2007) Japan

Original Article by: Fateh Mirghani-Japan

I have just finished watching the masterpiece of Shakespeare” Romeo and Juliet “in its Japanese version.
The quality of the movie is great and the soundtrack, injected with a little Japanese folklore music, has given it a sensational dimension and Eastern fascination!
Basically, the theme of the movie remains the same as the original play, and that has been a particular Japanese notion in dealing with other nations’ cultural products. Part of the reason may lay in Japan's sensitivity to other nations’cultural products- given the long standing historical disputes with its neighbours, and part of it may lay in a fierce sense of homogeneity that has come to characterize Japan as an island nation-state since time immemorial. Thus the Japanese, unlike the Americans, don’t seem to have the temerity to ‘Japanize’ others’ cultural stuff.
The movie “Renaissance man”  can be cited as an example of American boldness. The movie is about a jobless man (Danny De Vito) who was offered a temporary teaching job in a military training base. He assigned his students, all of them are new military recruits, to Shakespearean stuff, such as the king's speech and part of Hamlet, including oxymoron. Although he succeeded into arousing their interest in the Bard (Shakespeare), yet the movie received many negative reviews from top critics: Shakespeare in the army? Hell, no. That in itself sounds like an oxymoron doesn’t it? (LoL)!
I am no playwright or a movie critic; I just wanted to share my own impressions with you, your esteemed readers & the participants.
Romeo Must Be Handsome?
Synopsis: ("Romeo and Juliet" is about a female college student and an injured young man she meets on the street. They fall in love, not knowing that the girl's police detective father is in the midst of a manhunt to find the young man's physician father, who is wanted for murder.) From The Japan Times Online.
How Many Versions Are There of "Romeo and Juliet"?
There are over 36 US movies and TV shows bearing the name "Romeo and Juliet" and many more world-wide, most notable of which is the loosely based American musical "West Side Story" (1961) which starred Natalie Wood and George Chakiris and the 1968 British-Italian cinematic adaptation of the same name directed and co-written by Franco Zeffirelli. Both these films won multiple Academy Awards. The last big-buget version was Baz Luhrman's "Romeo + Juliet" starring Leonardo di Caprio and Clare Danes.

I would love to have verfied the existence of a Bollywood and an Egyptian version!!
"Romeo Must Die" (2000) the Andrzej Bartkowiak-directed martial arts film with a Romeo and Juliet-esque love story starring Jet Li and Aaliyah was deemed the worst version.
Wrote one reviewer: "The movie's premise is interesting enough, but the details, including Romeo as an ex-cop out for revenge on the people who murdered his brother, and Juliet as the daughter of the mobster who killed him, don't do the story justice."

The Japanese Version's Profile:
The film was a television movie shown on NTV 2007.
  • TV Movie: Romeo and Juliet
  • Genre: Drama, Entertainment
  • Cast: Takizawa Hideaki, Nagasawa Masami, Tanaka Misako, Yamashita Shinji, Miura Tomokazu
  • Director: Taro Otani
  • Writer: Yumiko Inoue
  • Network: NTV
  • Episode: 1
  • Release Date: April 7, 2007
  • Runtime:  1 hr 17mn
  • Language: Japanese (subtitled copies available)
  • Country: Japan
Watch Movie Here

A big thank you to Mr.Fatih Mirghani who wrote this article from Japan where he lives. 











    Comments

    1. It's OK for anyone to interpret world classics.
      But did you know that Hollywood studios were either borrowing or ripping off Japanese plot-lines and sometimes even the aesthetic handling of Japanese movies.
      Take the western "The Magnificent Seven", then again "Ronin", a spy film. "The Lion King" was also Japanese. Lately, they plagiarized the Japanese violent movie "Battle Royle" to make "The Hunger Games" whose author kept denying she ripped off the Japanese movie which came out eight years before she wrote her book, which was cinematized later.
      Rick Richards

      ReplyDelete

    Post a Comment

    Popular posts from this blog

    وجوه أخرى للنباتات

    وجوه اخرى للنباتات
    قصة قصيرة
    عندو عود كدا، قال مخصوص، ساط بيهو العلبة لما اخلاقي ضاقت. بعد داك قام قفلا. وقعد يلعب بي شوية الدقن ال عندو قلت ليهو شنو يا استاذ انا ما راجي آخد لي سفه من صنع يديك المدهش. ولا عاين لي ذاتو. قال لي شوية كدا. قمت بزعل خفيض سالتو شنو يعني. الساينص شنو هنا؟ قال لي مافي ساينص. هنا حكمة شعبية. رفعت صوتي شوية وقلت ليهو ياخي انا عايز سفه من غير حكمة شعبية. رد علي بازدرا واضح ما انتو ال بتبوظو الكوالتي باستعجالكم دا. سكتّ افكر. كلامو نوعا صاح وبعدين لقيت في ذهني استهانه بالمادة قيد المناكفه ذات نفسها. وسمعت جواي صوت بيقول لانو المادة دي اسمها سعوط فهي ما ممكن الزول يتحدث عن كواليتي ليها. قام هو فاجاني وقال لي عشان سعوط؟ ياخي النباتات دي كل واحدة ليها شخصيتها وبتتوقع انك تعاملها بالطريقة ال بتحبها عشان تديك العايزو. قلت ليهو يا استاذ شحتفت روحي ياخ. كلها سفه ونخلص. وبعد اتفها عندي سيجارة ح اشربا وكاسين. عاين لي كداااا وقال لي شنو البشتنه المتلاحقة دي. قلت ليهو متلاحقة متلاحقة. قام فاجاني بالكلام دا قال لي افتح العلبة وسف. قمت خفت وقعدت ساكت اعاين ليهو قام ضحك خشخشه ك…

    1/3 جليد نسّاي

    1/3 جليد نسّاي
    قراءة في رواية الرجل الخراب

    عبد العزيز بركة ساكن

    الجزء الأول


    أيها القارئ المرائي، يا شبيهي، يا أخي - بودلير، شاعر فرنسي الفكرة الرئيسة [عند إليوت] هي أننا، حتى ونحن ملزمون بأن نعي ماضوية الماضي..، لا نملك طريقة عادلة لحجر الماضي عن الحاضر. إن الماضي والحاضر متفاعمان، كلٌ يشي بالآخر ويوحي به، وبالمعنى المثالي كلياً الذي ينتويه إليوت ، فإن كلاً منهما يتعايش مع الآخر. ما يقترحه ت س  إليوت بإيجاز هو رؤيا للتراث الأدبي لا يوجهها كلياً التعاقب الزمني، رغم أنها تحترم هذا التعاقب. لا الماضي ولا الحاضر، ولا أي شاعر أو فنان، يملك معنىً كاملاً منفرداً- إدوارد سعيد، استاذ الأدب الإنجليزي الطريق إلى الحقيقة يمر بأرض الوساوس - شانون برودي، عاملة صيدلية.

    يبدو مفارقاً، بل غرائبياً، أن تُهرع لقصيدة ت س إليوت (الأرض الخراب) كي تعينك على فهم استلهام عبد العزيز بركة ساكن لها في كتابة روايته القصيرة، الرجل الخراب. فالمفارقة هي أن القصيدة المكتوبة في 1922، وبما عُرف عنها من تعقيد ووعورة، تحتاج هي نفسها لعشرات الشروحات، لكونها مغرقة في الإحالات لتواريخ وثقافات وأديان، بل ولغات أخرى غير لغتها الانجل…

    حكاية البنت التي طارت

    كنا قاعدين في شرفة منزل صديق جديد في مدينة صغيرة نزورها لأول مرة. الشرفة أرضيةٌ بها أصائص ورد ويفصلها عن الطريق العام سياجٌ معدني تنبثق منه تماثيل صغيرة لملائكة.  وكنت على وشك أن أقول شيئاً عن جمال تلك الجلسة المسائية في المدينة النابضة لكنني انشغلت عن ذلك. كانت فتاة بملابس سباحة ضيقة قد ظهرت في بلكونة بالطابق الثالث للعمارة المواجهة لمجلسنا.  تعثرت الفتاة قليلاً قبل أن تنتصب على كرسي أو منضدة صغيرة، ثم فجأة طارت من مكانها مبتعدة عن البلكونة. لوهلة بدت كأنها فشلت وستقع لكنها شدت جسدها وحركت يديها وقدميها فاندفعت إلى الأمام وانسابت أفقياً في محازاة بلكونات الطابق الثاني تحتها ثم حطت برشاقة على الارض وجرت فدخلت المبنى لتظهر مرة أخرى على نفس البلكونة. وهذه المرة كان معها رجل يلبس قناعاً أخذ يقبل جبينها. طبعاً لفتُ نظر الناس الذين كانوا معي منذ أول لحظة، وشاهدوها عندما حطت على الطريق، وصرخوا من هول الأمر وقال أحدهم، كيف تطير بلا أجنحة وكان رد زوجته جاهزاً، خداع بصري.  وقال آخر، لا وقت عندنا لمعرفة ما إذا كانت هناك خيوط فتدخلت صديقته وقالت إن أشياء غريبة كثيرة تحدث بلا خيوط. بيد أن تفسير ا…