Skip to main content

عن فيلم أدفأ لون، أحمد شاويش


Movie Specs


Blue is The Warmest of Colors 2003, 179 min.
(Original Title: La vie d'Adele)
France, Tunisia, Belgium and Spain.
Language: French and English.
Genre: Drama/Romance. US Rated: NC-17, Canada: R.
Cast: Lea Seydoux, Adelle Exarchopoulos, Salim Kechiouchi
Written by Abdellatif Kechiche, Ghalia Lacroix and others.
Directed by: Abdellatif Kechiche
Nominated for US Golden Globe and Brit. BAFTA. Won Palme d'Or (Cannes)


بقلم: أحمد شاويش

لطالما قدمت لنا السينما الفرنسية الجرئ والمثير في قصص النفس البشرية ودراما العاطفة التي لن ينساها العالم. وبطبيعة الحال في الثقافات الأوروبية لا تخلو القصص العاطفية من قصص العلاقات المثلية، التي أصبحت مع مطلع القرن ال 21 منتجاً أساسياً في مكتبات العالم ودور عرضه أيضاً.
في نوفمبر 2013 أطلق لنا المخرج التونسي المقيم بفرنسا عبد اللطيف كيشيشي العمل الدرامي الرومانسي المميز Blue is The Warmest Color ليكون إضافة مميزة جداً لموجة الدراما العاطفية المثلية.
هذا المخرج - الممثل يعي جيداً أهمية الآداء في مثل هذه الأدوار السينمائية المعقدة، فكان إختياره موفقاً للنجمتين حاصدتا الجوائز واعجاب المشاهدين والنقاد في هذا الفيلم المميز، الممثلة الفرنسية ليا سيداو والفرنسية ذات الجذور الاغريقية آديل ايكزارشوبولس. ونخص بالذكر أن الآخيرة لها الفضل العظيم في اثراء روح الفيلم بآداءها التلقائي وملامحها المؤثرة والمتماشية مع الحدث الدرامي ببراعة. باستخدامه للمشاهد الطويلة واللقطات المقربة، يتحرك كيشيشي بكاميرته في قلب حياة (آديل)، طالبة الآداب التي تبلع من العمر 15 عاماً التي تشق طريقها نحو سن الرشد والحياة والحب والجنس.

يبدأ الفيلم بمتابعة (آديل) في وسط حياتها الجامعية والأسرية، فيلخص لنا شخصيتها تماماً في الربع الأول من الفيلم. تبدأ آديل في إكتشاف حياتها كإمرأة وتبدأ بالمواعدة، فتواعد شاباً لطيفاً يحبها بحق ويتعمقان في العلاقة، بصدق منه، وتوجس منها. في أثناء ذلك، وفي أحد طرق باريس، تشاهد آديل تلك الفتاة ذات الشعر الأزرق مارة بقربها، فتحدث شرارة من نوع ما في بال آديل وربما قلبها. مجرد فتاة عابرة في الطريق لم تتوقع آديل أنها ستكون في يوم ما تغييراً جذرياً في حياتها. حيث بدأت آديل في تخيل أن هذه الفتاة ذات الشعر الأزرق تمارس الجنس معها. لم تعلم آديل سبب ظهور هذه الفانتازيا البصرية الجنسية في لياليها، لكنها وجدت نفسها تنهي علاقتها الجديدة، فهي تحس بأنها تمثل على حبيبها الجديد، رغم استمتاعها بالجنس معه. ووسط دموعه، تهجره بحديث ديبلوماسي تبدو نبرة التأثر فيه واضحة، فيبتعد والدموع تغرق عينيه، لا يفهم تفسيراً لسبب تركها له. تمر أحداث الفيلم فتكتشف آديل ميولها الجنسي الجديد مع صديقة لها في الكلية عندما تقبلها على أحد سلالم الكلية، مما يثير انتباه آديل لهذه الميول الجديدة، وتجد رغبتها تتضاعف في تلك الفتاة ذات الشعر الأزرق التي صادفتها في الطريق. فتهيم آديل في احدى الليالي في نوادي باريس، حتى تدخل نادياً للمثليات، وهنالك تجد (ايما) ذات الشعر الأزرق، التي تقوم بدورها ليا سيداو. فتبدأ شرارة الحب الأعمق بينهما سريعاً مع الأيام ويدخلان في علاقة عاطفية جنسية. وفيها تكتشف آديل أخيراً حبها الحقيقي وميولها الحقيقية. ومعاً يدخلان في تجارب القبول الاجتماعي ورسم مشاوير الحياة والعاطفة. وتستمر القصة كحال القصص العاطفية بأعراض الحب من شوق وغيرة ومشاكل الخيانة والنزوات والغرور والهجر.

إن المحتوى الجنسي في الفيلم لن يعمي عيون المشاهدين وقلوبهم من العاطفة القوية بين آديل وايما، فبراعة كيشيشي في نقل النظرات باللقطات المقربة والضحكات والدموع في انفعالات الشخصيتين ستأسر جل انتباه المشاهد وأعصابه مع قصة آديل وايما منذ بدايتها مروراً بذروتها وحتى النهاية، التي تحتشد فيها التغيرات في الشخصيتين، الى جانب الألم والبرود والحوارات الباكية.

إنه فيلم عن كوب الحب بنصفه الممتلئ ونصفه الفارغ، عن العاطفة والجنس، وعن الهجر والاحتياج، وربط مصيرنا وسعادتنا برضاء الآخر. عن العلاقات العاطفية التي تحدث تغييراً جذرياً في حياتنا وتعطينا من الدروس ما لا يمكن أن نجده بسهولة في مسار الحياة.



قدمت السينما العالمية أفلاماً عن المثلية الجنسية النسائية في قوالب البيوغرافيا كفيلم انجلينا جولي Gia وفيلم سلمى حايك Frida لكن ما يميز هذا الفيلم أنه خيال Fiction عن دراما رومانسية لشخصيتين عاديتين، لا تحتاج قصتهما لشعبيتهما لتبرير علاقتهما المثلية للمشاهد. أضف على ذلك أن الفيلم يتابع مشوار آديل مع ميولها العاطفية والجنسية، فيبدو كل حدث منطقياً في خلال هذا المشوار المكتوب بهدوء وتسلسل مريح ومؤثر.
صنف كثير من المتابعين والنقاد الفيلم كأفضل أفلام العام 2013 على الإطلاق لما فيه من روعة في الحكي والتقاط المشاعر وقوة الآداء من الصاعدة بقوة آديل آكزارشوبولس والنجمة الفرنسية ليا سيداو.
حاز الفيلم على السعفة الذهبية بالاشتراك لكل من المخرج عبد اللطيف كيشيشي والنجمة الصغيرة الصاعدة بقوة آديل اكزارشوبولس، وتم ترشيحه لنيل جائزة القولدن قلوب في أمريكا، كما حاز على أكثر من 70 جائزة عالمية أخرى منذ عرضه في نوفمبر 2013 وحتى الآن. إنه فيلم يأخذك بتدرج وعمق مع ملامح آديل الساحرة، في رحلة العاطفة، الحب والفقد ودروس الحياة، فيأسر إنتباهك ويحبس أنفاسك في 179 دقيقة من الابداع السينمائي القصصي والصوري النادر.

Full Movie FREE Here: 






Comments

  1. كتابة راقية عن فيلم عظيم يا استاذ شاويش. شاهدت الفيلم و لقد أكدت كتابتك المميزة فهمي للفيلم

    ReplyDelete

Post a Comment

Popular posts from this blog

جليد نساي - 3/3

جليد نساي (3/3) قراءة في رواية الرجل الخراب عبد العزيز بركة ساكن الجزء الثالث
مصطفى مدثر



سنتناول في هذا الجزء مسألة استلهام ساكن للهدمية الطاغية في قصيدة إليوت وأنه، أي ساكن، لم يشأ لهدمه نهاية أو حل. وكذلك نتناول مسألة البلبلة التي يحدثها استلهامه الآخر المتمثل في تبديل اسم الرواية، ونقترح سبباً لإختيار ساكن أن يكون درويش طبيباً صيدلانياً، كما نناقش التجريب في الرواية وأزمة النهاية. فإلى الجزء الأخير من المقال. أبدأ ببعض الأفكار حول اسم الرواية. إن الإرث الدلالي لكلمة الخراب في عنوان الرواية يبدو كافياً لقبول اسمها، الرجل الخراب، ولكن عندما نعرف من الرواية أن اسمها الحالي كان قد خضع لعملية تغيير مرتين فإننا نرى أن توسيع دائرة الفحص الدلالي قد يعيننا إلى فهم أحسن للأصول الابداعية للرواية. فاسم الرواية تحوّل تحوّلاً محكياً عنه من أزهار الليل إلى مُخرّي الكلاب واستقر عند الرجل الخراب. وقصيدة اليوت نفسها تحوّل اسمها، ربما مرة واحدة، ليستقر على الأرض الخراب. وهذا استلهام آخر للقصيدة نرصده هنا ولا ندعي الحصر. إن المقصود هنا أن هنالك تعارضاً في دلالة الخراب في الاسمين. فبغض النظر عن كون القصيدة تع…

1/3 جليد نسّاي

1/3 جليد نسّاي
قراءة في رواية الرجل الخراب

عبد العزيز بركة ساكن

الجزء الأول


أيها القارئ المرائي، يا شبيهي، يا أخي - بودلير، شاعر فرنسي الفكرة الرئيسة [عند إليوت] هي أننا، حتى ونحن ملزمون بأن نعي ماضوية الماضي..، لا نملك طريقة عادلة لحجر الماضي عن الحاضر. إن الماضي والحاضر متفاعمان، كلٌ يشي بالآخر ويوحي به، وبالمعنى المثالي كلياً الذي ينتويه إليوت ، فإن كلاً منهما يتعايش مع الآخر. ما يقترحه ت س  إليوت بإيجاز هو رؤيا للتراث الأدبي لا يوجهها كلياً التعاقب الزمني، رغم أنها تحترم هذا التعاقب. لا الماضي ولا الحاضر، ولا أي شاعر أو فنان، يملك معنىً كاملاً منفرداً- إدوارد سعيد، استاذ الأدب الإنجليزي الطريق إلى الحقيقة يمر بأرض الوساوس - شانون برودي، عاملة صيدلية.

يبدو مفارقاً، بل غرائبياً، أن تُهرع لقصيدة ت س إليوت (الأرض الخراب) كي تعينك على فهم استلهام عبد العزيز بركة ساكن لها في كتابة روايته القصيرة، الرجل الخراب. فالمفارقة هي أن القصيدة المكتوبة في 1922، وبما عُرف عنها من تعقيد ووعورة، تحتاج هي نفسها لعشرات الشروحات، لكونها مغرقة في الإحالات لتواريخ وثقافات وأديان، بل ولغات أخرى غير لغتها الانجل…

وجوه أخرى للنباتات

وجوه اخرى للنباتات
قصة قصيرة
عندو عود كدا، قال مخصوص، ساط بيهو العلبة لما اخلاقي ضاقت. بعد داك قام قفلا. وقعد يلعب بي شوية الدقن ال عندو قلت ليهو شنو يا استاذ انا ما راجي آخد لي سفه من صنع يديك المدهش. ولا عاين لي ذاتو. قال لي شوية كدا. قمت بزعل خفيض سالتو شنو يعني. الساينص شنو هنا؟ قال لي مافي ساينص. هنا حكمة شعبية. رفعت صوتي شوية وقلت ليهو ياخي انا عايز سفه من غير حكمة شعبية. رد علي بازدرا واضح ما انتو ال بتبوظو الكوالتي باستعجالكم دا. سكتّ افكر. كلامو نوعا صاح وبعدين لقيت في ذهني استهانه بالمادة قيد المناكفه ذات نفسها. وسمعت جواي صوت بيقول لانو المادة دي اسمها سعوط فهي ما ممكن الزول يتحدث عن كواليتي ليها. قام هو فاجاني وقال لي عشان سعوط؟ ياخي النباتات دي كل واحدة ليها شخصيتها وبتتوقع انك تعاملها بالطريقة ال بتحبها عشان تديك العايزو. قلت ليهو يا استاذ شحتفت روحي ياخ. كلها سفه ونخلص. وبعد اتفها عندي سيجارة ح اشربا وكاسين. عاين لي كداااا وقال لي شنو البشتنه المتلاحقة دي. قلت ليهو متلاحقة متلاحقة. قام فاجاني بالكلام دا قال لي افتح العلبة وسف. قمت خفت وقعدت ساكت اعاين ليهو قام ضحك خشخشه ك…