Skip to main content

MovieGlobe: Iranian Farhadi at Cannes 2013

This article is based on a Facebook post by Amal Mustafa




"The Past", a movie by Iranian movie maker Farhadi is one of the most powerful movies to be seen this year 2013. Farhadi's "A Separation" had won the Oscar for Best Foreign Language Movie in 2012 after a fierce competition with the Israeli movie "Footnote". Farhadi went on to win the Golden Globe Award for that year and more. He was announced as one of the hundred most influential people in the last ten years!


 

 
The carefully written script for "The Past" is accurately executed for each sequence to tell a layered story that invokes unanswered questions. The film is an analysis of the self, psychologically and existentially, which makes it utterly beautiful and spiritual.
It bears a closeness in style to Farhadi's award-winning "A Separation" but differs from it in the subject matter, in cinematography and in the language of dialogue.  
Throughout the movie, you feel totally absorbed and drawn into being part of it. You only regain your self at the end of the movie.


Director Farhadi Launching His Movie At Cannes 2013

Berenice Bejo
The Results of Cannes Festival 2013
  • Best Movie (Blue Is The Warmest Color) by Abdellatif KECHICHE
  • Best Actor: Bruce Dern in (Nebraska).
  • Best Actress: Berenice Bejo* in (The Past)*.
  • Grand Prix: (Inside Llewyn Davis) by Ethan & Joel Coen.
  • Best Director: Amat Escalante for (Heli).
  • Ecumenical Jury Prize: Le Passe/The Past* by:  Asghar Farhadi*.
  • Jury Prize – Omar by Hany Abu-Assad.
The Past (2013), France, 130 min.
Genre: Drama. PG.
Cast: Ali Mosaffa, Berenice Bejo, Tahar Rahim 
Director: Asghar Farhadi

* * * * *

Farhadi's "A Separation"  2011

A Separation 2011




A Separation 2011, Iran. 122 min.
Genre: Drama. PG.
Written & Directed by: Asghar Farhadi
Cast: Leila Hatami, Peyman Moaadi, Sareh Bayat, Sarina Farha.

Comments

Popular posts from this blog

سؤال الضهبان

سؤال الضهبان
لا تظنن أنه سؤال هيّن! أو عليك أن تتأكد أن السائل لم يعد ضهبان. وحتى في هذه الحالة ربما لم يجد الجواب ولكنه فقط تحوّل من (الضهب) إلى حالة أحسن نسبياً ودون تفسير. أي سؤال هو ليس بالهيّن. وأي سؤال هو لم يُسأل عبثاً ولهوا. زي، يلاقيك زول ويسأل: كيف اصبحت؟ تجربة وجودية عديل كدا. طيب تعال شوف كمية التزوير في الجواب! طبعاً مافي زول بيجاوب على السؤال دا بالضبط كدا. كلنا تقريبين في السؤال دا وفي غيره من اسئلة كثيرة. الجواب هو المصطنع في أغلب الأحوال وليس السؤال! ياخي حتى السؤال الغبي، الواحد بيتمرمط أمامه. لذلك سؤال الضهبان دا هو موئل الغناء والشعر الكاذب والبطولات! ومن الناس من يحاول أن يغشك! إنهم أهل الاجابات الذين تتكوّر ذواتهم في نهايات الأسطر، مدلهّمة. نقطة سطر جديد! - هوي انت هه! يعني شايل ليك اجابة كدا وفرحان بيها، قايل السؤال مات!؟ دعني أقول لك: جميع الأسئلة التي سمعت والتي لم تسمع بها، جميعها تتمتع بخلود مطلق! السؤال فيهو حيوية والاجابة ديمة نايصة. السؤال بيخلع وجامد. الجواب هو ختة النَفَس، التقية من عصف المشاعر. السؤال، أي سؤال، فيهو قوة، فيهو شواظ وبيطقطق زي قندول عيش ريف معذّب. الاج…

جليد نساي، المقال كامللاً

جليد نسّاي
قراءة في رواية الرجل الخراب
تأليف عبد العزيز بركة ساكن بقلم مصطفى مدثر
الجزء الأول

أيها القارئ المرائي، يا شبيهي، يا أخي - بودلير، شاعر فرنسي الفكرة الرئيسة [عند إليوت] هي أننا، حتى ونحن ملزمون بأن نعي ماضوية الماضي..، لا نملك طريقة عادلة لحجر الماضي عن الحاضر. إن الماضي والحاضر متفاعمان، كلٌ يشي بالآخر ويوحي به، وبالمعنى المثالي كلياً الذي ينتويه إليوت ، فإن كلاً منهما يتعايش مع الآخر. ما يقترحه ت س  إليوت بإيجاز هو رؤيا للتراث الأدبي لا يوجهها كلياً التعاقب الزمني، رغم أنها تحترم هذا التعاقب. لا الماضي ولا الحاضر، ولا أي شاعر أو فنان، يملك معنىً كاملاً منفرداً- إدوارد سعيد، أستاذ الأدب الإنجليزي الطريق إلى الحقيقة يمر بأرض الوساوس - شانون برودي، عاملة صيدلية.

(1)
يبدو مفارقاً، بل غرائبياً، أن تُهرع  لقصيدة ت س إليوت (الأرض الخراب) كي تعينك على فهم استلهام عبد العزيز بركة ساكن لها في كتابة روايته القصيرة، الرجل الخراب. فالمفارقة هي أن القصيدة المكتوبة في 1922، وبما عُرف عنها من تعقيد ووعورة، تحتاج هي نفسها لعشرات الشروحات، لكونها مغرقة في الإحالات لتواريخ وثقافات وأديان، بل ولغات أ…

MovieGlobe: Japan's Version of Romeo and Juliet

Romeo and Juliet (2007) JapanOriginal Article by: Fateh Mirghani-Japan

I have just finished watching the masterpiece of Shakespeare” Romeo and Juliet “in its Japanese version.
The quality of the movie is great and the soundtrack, injected with a little Japanese folklore music, has given it a sensational dimension and Eastern fascination!
Basically, the theme of the movie remains the same as the original play, and that has been a particular Japanese notion in dealing with other nations’ cultural products. Part of the reason may lay in Japan's sensitivity to other nations’cultural products- given the long standing historical disputes with its neighbours, and part of it may lay in a fierce sense of homogeneity that has come to characterize Japan as an island nation-state since time immemorial. Thus the Japanese, unlike the Americans, don’t seem to have the temerity to ‘Japanize’ others’ cultural stuff. The movie “Renaissance man”  can be cited as an example of American boldness. The …